تربية الأبناء ومجموعة من النصائح والإرشادات الهامة

متابعي مجلة انا حواء سنقدم لكم اليوم موضوع في غاية الأهمية ألا وهو تربية الأبناء وافضل الطرق والأساليب الحديثة والنصائح في التربية وكيفية تربية الأبناء في الإسلام , كما سنقدم لكم دور الام في التربية

فاليكم التفاصيل .تربية الابناء

نصائح وإرشادات في تربية الأبناء    :

اليكم بعض النصائح والإرشادات في عملية تربية الاطفالوهي كالتالي :

  • يجب أن تعلم الطفل الشعور بالآخرين ومراعاة أحساسيهم والتعاطف  معهم
  • مراقبة الابن جيداً للوقوف علي سلوكياته
  • إعطائه مسئولية تناسب سنه حتي يتعلم القيادة وتحمل المسئولية منذ صغرة
  • عدم التعصب أمام  الاطفال في أي موقف
  • يجب عدم التدخين أمام الأطفال لأنها من العادات السيئة جداً التي يقوم بها الأباء  أمام أطفالهم
  • يجب علي الوالدين في هذه المرحلة أن ينمو ذاكرة الطفل

كيفية تربية الأبناء تربية إسلامية سليمة :

لتربية الأبناء تربية سوية فعلي الوالدين  السعي لتربيتهم تربية حسنة في جميع مراحل حياتهم  هذه التربية يجب  تبني أساسها علي طاعة وتقوى  الله سبحانه وتعالى في كل وقت وحين

فيجب تعليم الأبناء الاخلاق الحسنة  والقيم منذ صغرهم ,  وحثهم علي  الصلاة منذ سن السابعة من العمر وتعليمهم أحكام الدين

كما يجب استغلال البرامج والفيديوهات الثقافية في عملية تربية الأبناء ويجب اختيار الرفقة الصالحة لهم

كما يجب علي الآباء  والأمهات  ملاحظة المواهب والقدرات عند أطفالهم وتنميتها , زرع المحبة وحب الخير والعطف في قلوب الأبناء

دور الأم في تربية الأبناء :

دور الام في تربية الابناء

للأم مكانة عظيمة في الاعتبارات الدينية والاجتماعية فهي أساس المجتمع , وصاحبة الدور الأعمق في بناء جيل للمستقبل

فوصف الماوردي الام  مع أولادها فقال ” “والأمهات أكثر إشفاقاً، وأوفر حبّاً، لما باشرن من الولادة، وعانين من التربية، فإنهنّ أرقّ قلوباً، وألين نفوساً ”

فالأم هي الفرد الأكثر أهمية في الأسرة والأم هي المربية  والمدرسة  التي تنشأ الأجيال القادمة .

فان صلحت الأم صلح المجتمع بأكمله فكما قال الشاعر ” الأم مدسة اذا اعددتها اعددت شعباً طيب الأعراق ”

فالأم هي التي تأخذ دائما النصيب الأكبر في تربية الأبناء نظراً لانشغال الأب بالعمل لساعات طويلة خارج المنزل

ولذلك نرى أن الأبناء أكثر ارتباطاً بأمهم

تربية الأبناء المراهقين :

اليكم اهم الطرق والنصائح  لتربية الأبناء المراهقين سواء من الذكور أو الإناث فهذه المرحلة أو الفترة من العمر هي من أصعب الفترات التي يمر بها الأبناء فلابد أن نكون حذرين جداً في المعاملة معهم فاليكم الآن أهم النصائح والطرق :

الاحترام :

لابد في هذه المرحلة أن يعامل الابن باحترام , ولابد أن يتعلم الطفل أن  يتعامل أيضاً هو باحترام مع الجميع فلا يصح في هذه المرحلة أن تتعاملي مع ابنك علي أنه طفل وتنفعلي عليه و تحرجيه وخصوصاً أمام الآخرين

التغيير :

في هذه المرحلة يمر الأبن بمجموعة كبيرة جداً من التغيرات السريعة جداً ويرغب في تعلم العديد من الأشياء , فلابد أن نتقبل فكرة تغييره ونتعامل معه بكل حذر وهدوء

فتح باب الحوار مع الابن المراهق :

الحوار والنقاش مع الأبناء هما أفضل وسائل تربية الأبناء المراهقين , فالحوار يؤدي الي سرعة تعلم الابن كما يشعر الابن أنه صاحب قرار

التواصل :

يجب علي كل من الأب والأم التواصل مع أبنائهم في هذه المرحلة من العمر لابد أن يكون بينهما دائما حوارات ومناقشات دائمة وأن  تكونوا دائما طرفاً في حياته ذلك يسهل الكثير في  التواصل والحديث في أمور متعددة في حياة الابن  كالتدخين و اضراره  والمخدرات وضياع الوقت في أمور غير مجدية الخ .

المساندة :

يجب ان تكوني دائما بجانب أبنك في كثير من المواقف , فتقدمي لهم النصيحة والمساعدة واعرضي عليهم افكارك بدون تشبث بقرارك واتركي لهم الحرية في النهاية .

العوامل المؤثرة علي تربية الأبناء :

توجد نوعين من العوامل التي تؤثر علي تربية الأبناء وهما العوامل الداخلية والخارجية وهما  :

العوامل الداخلية وتتمثل في :

الدين :

الدين يؤثر بصورة كبيرة في عملية تربية الاطفال فلابد أن ننشأ الافراد علي كتاب الله وسنه رسوله والقدوه الصالة من السلف الصالح

الأسرة :

الأسرة هو أول عالم اجتماعي  يتعامل معه الابن , فالأسرة هي التي تسهم بشكل أساسي في تكوين شخصية الأبن وذلك من خلال العلاقات والتفاعل  بين افراد الاسرة

نوع العلاقات الأسرية :

تؤثر نوعية العلاقات الأسرية في عملية التنشئة الاجتماعية للطفل فكلما كانت العلاقات الأسرية مستقرة كلما كان الأبناء أكثر تماسكاً وثقة وذلك يساعد علي نمو الطفل بصورة متكاملة

موضوعات ذات صلة :

تربية الاطفال بافضل الطرق والاساليب 

 

شاهدي ايضا