منهج مونتيسوري ما هو وكيفة تطبيقه بالتفصيل

نتكلم اليوم عن طريقة مميزة لتعليم وتربية الأطفال نلقي الضوء علي طريقة مونتيسوري ومؤسسة هذا العلم ماريا مونتيسوري وكيف يمكن تطبيقه والاستفادة منه والمزيد .

 

مونتيسوري

من هي ماريا مونتيسوري :

ولدت ماريا مونتيسوري Maria Montessori في إيطاليا – أنكونا عام  1870 م

وتميزت في الطب والفلسفة والعلم والتربية وكان هذا الوقت لا يجوز للفتيات دخول الجامعة

وبعد مرور عامين من دخولها كلية الهندسة اكتشفت شغفها بعالم النباتات فأرادت ان تدخل كليه الطب

وتخرجت من كلية الطب وكانت أول طبيبة إيطالية عام 1896

فى بداية عملها بالعيادات الخارجية للجامعة تعاملت مع اطفال المتأخرين عقليا

و كان  يتم رعايتهم جيداً و لكن كأداء الواجب بلا حب ومن خلال متابعتها للأطفال لاحظت افتقار الأطفال لأي ألعاب يستخدمونها وكان هذا يدفعهم لحفر الأرض على سبيل اللعب  .

اهتمت بعد ذلك بدراسة علم النفس واستخدام ادوات طبيعية في تعليم اولئك الاطفال وبدأت تبحث عن اللعب التي تنمي الحواس .

 

كيف ساهمت السيدة ماريا في منهج مونتيسوري

ساعدت ماريا الاطفال –والذين كانوا فى انعزال عن مجتمعاتهم بسبب قدرتهم الضعيفة على التعامل – على تعلم كيفية القيام بأمورهم الأساسية

ومن نتائج ما حصلت عليه ماريا مونتيسوري على أطفال ذوي الاحتياجات الخاصة تشجعت وقالت أن مثل هذا الاهتمام لو وضع الأطفال ذوى نسبة ذكاء اعلى سيكون الفرق واضح جدا فى تربية جيل بأكمله

لذلك فتحت الباب أمام كل اطفال العالم وكانت حجر الاساس لمعنى كلمة حضانة كما هو متعارف عليها الأن

نظريات مونتيسوري أكدت أنه ليس هناك طفل فاشل بالدراسة لكن هناك معلم لم يعرف الطريقة المثلى لإخراج ما بداخل الطفل من قدرات بهذا المجال فكل الأطفال قادرون اذا أريتهم الطريق الصحيح

اهتمت على جوانب اخرى بالطول والوزن والنظافة للأطفال لأن ذلك له دلالات معينة على التربية السليمة

( 1949 ، 1950 ، 1951 ) تم ترشيح مونتيسوري لجائزة نوبل  و وافتها المنية  بهولندا عام 1952 م و قد تركت تراث تعليمي للعالم  صنع أجيالا كاملة عرفت معنى التعامل بحرية مع البيئة

أسست جمعية مونتيسوري بهولندا عام 1927 وكان لها الدور الأكبر فى نشر الأعمال التي قامت بها مونتيسوري

منهج مونتيسوري:

إن خير ما يقال فى منهج مونتيسوري وملخص هذا المنهج هو عبارتها الخالدة :

“لقد اختلفت مع زملائي في اعتقادي أن الإعاقة العقلية تمثل في اساسها مشكلة تربوية أكثر من كونها مشكلة طبية“.

لقد اتبعت منتسوري طريقة علمية لمراقبة نمو الأطفال ونظامهم البيولوجي بهدف وضع منهج تعليمي لمراعاة إمكانيات و خصوصيات كل طفل

و يتضح صلب هذه الطريقة في توافر وسائل  في البيئة المحيط الطفل تساعده على التربية الذاتية

بشرط أن تكون طبيعية ولها القدرة على جذب انتباه الطفل واهتمامه

فلابد لنا من الإشارة إلى قاعدة مهمة وهى أن النظام الخارجي يساعد في تكوين النظام الداخلى

و هذه القاعدة تطبق في الفصول من خلال تحضير أدوات تتناسب المواضيع المعروضة للطفل

وتنظيمها وعرضها للطفل من السهل إلى الأصعب ومن الرمزيات إلى الماديات.
يعتبر التعليم فى هذا  المنهج فعالا ودعما و موجها مع كل الاطفال

فقط نستخدم نظام سهل من التعليم وأن نبتعد عن تزاحم المعلومات و تحفيظ الطفل وتلقينه

فالطفل عليه أن يتعرف بمفرده على العالم من خلال حواسه.

 باختصار :

نستطيع ان نقول ان هذا المنهج مبنى على اسس وفلسفة تربوية  تعرف جديا أن كل طفل بداخله ما سيكون عليه مستقبلا،

منهج مونتيسوري لرياض الاطفال :

يهتم منهج مونتيسوري على تنمية المهارات وتدريب الحواس لدى الطفل لانه يعتبر الاساس فى التنمية الفكرية ..

فمثلا بالنسبة لتدريب الحواس :

اللمس :

تنمي حاسة اللمس عن طريق تمارين تؤسس المهارات الحسية وهى ضرورية بالنسبة للطفل ..

مثلا يتدرب الطفل على التمييز بين الشيء البارد والساخن والناعم والخشن والأشكال كالمربع والمثلث والدائرة وهكذا

السمع :

تنمية هذه الحاسة تكون عن طريق إصدار أصوات مختلفة كرجل وامرأة او شخص قريب للطفل كأمه وجعل الطفل يميز بينهما ..

مثلا تغمية عين الطفل وإصدار أصوات مختلفة كالحيوانات والطيور او كلام او الصمت فهذا يساعد على تنشيط مراكز الادراك فى مخ الطفل

التذوق :

ويكون هذا التدريب محبب بالنسبة للأطفال يعتبر مكافأة فى حد ذاته عن باقى التدريبات وتدريب اخر

فهو يستخدم للتفريق بين عدة أطعمة منها الحلو والمر والمالح وهكذا

ألعاب مونتيسوري :

هناك العاب معينة من الممكن ان تستخدمها على حسب المرحلة العمرية

وهى تفيده جم افادة ومن هذه الألعاب (من سن 12 شهر ل 24 شهر )

الحصالة :

حصالة معدنية مقفولة بها فتحة وبعض القطع المعدنية وذلك يفيد الطفل فى البحث عن مكان معين يناسب القطعة المعندية التى بين يديه

ثم امكانية ان يفتح القفل ويعيد اخراج العملات المعدنية فهذا يسعده كثيرا

اللوح الوتدى :

هو عبارة عن لوح به بعض الفتحات على مقاس الاوتاد الموجودة بالظبط فيحاول الطفل ادخالها وابرامها بداخل فتحاتها وتعمل على تقوية النمو العضلى للطفل

الصناديق المتراصة :

عدد من الصناديق بأحجام مختلفة يقوم الطفل بترتيبهم بداخل بعض على حسب حجمهم او بناء برج

ثم هدمه فهو يدخل السعادة على الطفل وكذلك يزيد من معرفته بالاحجام وتوقع نسبهم

نظام مونتيسوري :

ترتيب الاستخدام :

تضع المهمة المطلوبة على شكل خطوات حتى يشعر الطفل بالنجاح فى كل خطوة

التحرك من الشيء الملموس الى الشيء المجرد

استخدامها يدوياً :

يسمح للطفل بالتعلم عن طريق الاداء .

التصميم :

التركيز على المفاهيم .

التصحيح الذاتي :

يجعل الطفل هو من يكتشف خطأه فلا يتعرض للشعور بالإحباط

الواقعية :

الأدوات المستخدمة مألوفة بالنسبة للطفل وتوجد فى حياته اليومية

جاذبية اللون والشكل

هل ينجح اسلوب مونتيسورى ؟ ولماذا ؟

  • التدريب العملى
  • استخدام أدوات جذابة
  • تقليل الاعتماد على التعليمات
  • احترام قدرة الطفل وسرعته على التعلم .
  • التكرار .
  • المشاركة المادية و الاستخدام الأطفال لأيديهم فى التعامل مع الأدوات . .

الفرق بين منهج مونتيسورى والمنهج التقليدى :

منهج مونتيسورى منهج  تقليدى
يجمع الاطفال بمختلف الاعمار من 3 الى 6 سنوات فى فصل واحد يفصل الاطفال فى الكى جى عن الصف الاول عن الصف التانى وهكذا
يختار الاطفال الاماكن التى يفضلونها للجلوس وكذلك يتحركون بحرية الاطفال يتم ترتيبها على مناضد ويظلون بها طول فترة الدراسة
يختار الطالب ماذا يريد ان يدرس والوقت الذى يحب ان يدرس فيه المادة الحصص محددة بوقت ومواد معينه مجبر عليها كل الطلبة
استخدام ما ذكرناه سابقا من ادوات تنمى مهارات الاطفال استخدام الورقة والقلم
المهم هو درجة استيعاب الطفل ووعيه المهم هو اختبارات الطفل ودرجاته
زرع روح التعاون بين الاطفال زرع روح التنافس بين الاطفال
توفير بيئة جيدة تشجع الاطفال على الدراسة تحكم المدرس فى الفصل والحصص

كان موضوع مقالنا اليوم هو منهج مونتيسوري كامل نأمل أن ينال اعجابكم.

2 فكرتين بشأن “منهج مونتيسوري ما هو وكيفة تطبيقه بالتفصيل”

  1. منهج منتسوري وطريقة منتسوري من اكثر الطرق اللي ممكن يتسفيد بيها الاطفال خصوصا ذوي الاحتياجات الخاصة واطفال التوحد انصح كل ام وكل اب انها تركز في تعلم منتسوري وتبدا تطبقه علي ابنائها والله هتلاحظوا فرق شاسع انا ابني الان اصبح يميز كل الالوان وانا مش مصدقة ازاي وكل الاطفال اللي في سنة متقدرش تعمل كدة وبسم الله ماشاء الله يعرف اسماء اشياء كثيرة واجتماعي يحب الناس ويصافحهم ويضحك معهم
    لو تحبي شيئ تبدا في قومي بشراء كرات او بالونات بكل الالوان وكرري اسم اللون للطفل مع امساكة بالكرة او البالون لمدة كذا يوم ستجدين الطفل يعرف كل الالوان
    الطريقة دي مناسبة لعمر 2 سنة فاكثر
    كمان تقدير تعملي حفلة فرقعة البالونات وعد البالونات بين اطفالك وكل واحد يفرقع البالونات ويعد كمان ممكن تحضري طبق غسيل ووعاء تاني كبير ومهمة الطفل نقل الكور من هنا الي هنا مع عدها
    او تحضري كور ملونة والطفل يضع كل لون في علبة مختلفة
    الامثلة كثيرة ومش محتاجة تكلفي نفسك بس انت ابداي وشكرا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *