التربية الأسرية مفهومها وأهدافها بالتفصيل

أعزائي ومتابعي مجلة انا حواء سوف نتحدث في موضوع اليوم عن التربية الأسرية ،فالأسرة هي الأساس في التربية ونواة المجتمع  والمؤسسة التربوية الأولي التي يتلقاها الانسان بحياته منذ الولادة

وكما قال علماء الاجتماع أنها ” اللبنة الأساسية لبناء أي مجتمع ” فسنعرض لكم في هذا الموضوع مفهوم التربية الاسرية

وكيفية الاستفادة من التربية الاسرية في حياتنا ونصائح هامة جداً للتربية “بحث عن التربية الاسرية ” فتابعوا التفاصيل .

التربية الأسرية

مفهوم التربية الأسرية :

ما هو مفهوم التربية الاسرية و ماذا نستفيد من التربية الأسرية في حياتنا ؟

تعريف التربية الاسرية: هي مجموعة من السلوكيات والقيم التي تزرعها وتعلمها الأسرة لأبنائها  فالأسرة هي وحدة تربوية متكاملة وشاملة , وهي أساس المجتمع لأنها هي من تنتج الأشخاص الصالحين بالمجتمع وهؤلاء الأشخاص هم من يقومون برفعة وتقدم المجتمع فالأسرة هي أساس استقرار المجتمع وتقدمه

فبصلاح الأسرة يصلح المجتمع ويسمو بالتقدم والرقي والقيم والأخلاق الحميدة

نتائج التربية الأسرية السلمية  :

  • تساعد الفرد علي النجاح بحياته العلمية والعملية
  • التمكن من تكوين أسرة ناجحة وسليمة في المستقبل
  • تساعد التربية السلمية علي التفاعل مع الآخرين بشكل سليم  واحترامهم والتعاون معهم
  • التعامل مع الأخرين بصورة جيدة وبدون عدوانية
  • التعبير عن النفس في اي وقت بطريقة سليمة
  • المقدرة علي بناء علاقات سلمية مع الآخرين من زملائه في العمل أو الدراسة أو الأهل والأقارب
  • التصرف بحكمة في مواجهة مشكلاته
  • ضبط الرغبات والعواطف والتصرف بشكل عقلاني
  • التحكم في انفعالاته وأعصابه عند الغصب
  • الهدوء والكياسة في التعامل مع الآخرين سواء في الدراسة أو في العمل

مشاكل التربية الاسرية في هذا العصر :

سيطرة بعض الابناء علي الاباء في بعض الأسر فعلي سبيل المثال الأبناء في هذا العصر للأسف هم من يفرضون رأيهم علي الآباء

فهم من يختارون ماذا يلبسون ويشترون حتي في حالة تعارض الآباء مع ذلك فهم يجبرونهم علي لبس معين .

تدني المستوي الثقافي للأبناء , ويرجع السبب في ذلك  هو قضاء الأبناء أغلب أوقاتهم أمام شاشات الكمبيوتر او التليفونات او التلفزيونات

وعدم قضاء اوقات الفراغ في الأمور الهامة كالقراءة أو ممارس الرياضة وزيارة الأهل والأقارب لتقوية العلاقات الاجتماعية

الطبع المادي للأبناء وانعدام القناعة والرضا

الغزو الثقافي والفكري للأبناء من وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة فهي حالياً المصدر الأول للمعلومات

نصائح وحلول لمشاكل التربية الأسرية :

  • يجب علي الوالدين قراءة الكتب لزيادة ثقافتهم حول تربية الابناء التربية السوية
  • حث الأبناء علي ممارسة الرياضة والقراءة منذ صغرهم
  • تقرب الآباء من الأبناء أكثر , وعدم التقصير معهم لان معظم الآباء ينشغلون عن أطفالهم بسبب ضغوطات العمل والحياة فيتركون لهم الحرية في التصرف كنوع من أنواع تعويض  انشغالهم عنهم , فهم لا يعرفون أن هذه الحرية تضر بالأبناء
  • تخصيص وقت يومياً للجلوس مع الأبناء ومعرفة مشاكلهم
  • التعامل مع الابناء كأصدقاء والتقرب منهم وفهم طريقة تفكيرهم
  • توجيه الأبناء بطريقة سليمة وزرع مبادئ الخير فيهم

المسئولية الأسرية :

توجد الكثير من الأسر لا يعرفون مدي المسئولية الأسرية التي تقع عليهم في التربية وبسبب عدم تحمل هذه المسئولية يخرج الأبناء مختلين في الشخصية وهذا يضر كثيراً بمستقبلهم ونجاحهم فالوالدين يجب أن يكونوا علي وعي  كامل بالمسؤولية

والأسرة تتكون من نوعين هما الاسرة الممتدة والمركبة والنوع الأخر هي الأسرة النووية

فالأسرة الممتدة والمركبة تضم الأبناء والآباء والأجداد  والسلطة تكون للأكبر سناً من الذكور

أما النوع الآخر فهي الاسرة النووية وهذه الأسر  تكون عبارة عن أسر تضم الأبوين والأبناء وهذه الأسرة ت

كون مستقلة اقتصاديا واجتماعيا بذاتها وتقوم بتربية الابناء بدون أي تدخل من العائلة الكبيرة وكبير هذه الأسرة هو الأب أو الأخ الأكبر

مفهوم التربية الاسلامية وأهدافها :

التربية الاسلامية منظومة للقيم والافكار والاخلاقيات المستمدة من مصادر الشريعة الاسلامية ” القرآن الكريم – السنة النبوية ”

وهدف هذه التربية نشأة جيل واعي حامل لكتاب الله وسنته وجيل ملتزم اخلاقياً ودينيا وثقافيا

اهداف التربية الاسلامية :

خلق جيل لدية القدرة في الدفاع عن وطنه وأمته في مواجهة الأخطار

ربط افكار الأبناء بموروثات سنة رسول الله والسلف الصالح

يجب أن يتعرف الأبناء علي التاريخ الاسلامي وسيرة

تعليم ومعرفة الاجيال رسالة الدين الاسلامي الصحيحة , وما تضمنه الاسلام من عقيدة وفقيه

أن يتخلق الأبناء بالاخلاق الاسلامية السمحة والحميدة من ” صدق , خير , اخلاق , صبر …… الخ ”

تكوين شخصاً متزن عاطفيا ونفسياً

تكوين الفرد بدنيا وجسمياً  يستطيع القيام بواجبه ودورة في عمارة الارض وللقيام بأعباء استخلافه في الأرض

قال الرسول صلي الله عليه وسلم ” المؤمن القوي خير وأحب الي الله من المؤمن الضعيف ” صدق رسول الله صلي الله عليه وسلم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *