يا طيور المحبة زوريه وعن شكري له خبريه، وقوليله عنك ما نستغني لو نلف العالم وإللي فيه.