حكم قص الحواجب عند المذاهب الأربعة

حكم قص الحواجب -2

عزيزتي حواء نقدم لكي اليوم حكم قص الحواجب وأقوال العلماء ورأي أصحاب المذاهب الأربعة في هذه المسألة الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله سينا محمد صلي الله علية وسلم أما بعد أحباب رسول الله اشتهر في زماننا هذا زمن الفتن تشبه كثير من فتيات المسلمين بالنساء الكافرات وقد نهي الإسلام من هذه المشابهة باسمها ورسمها والتشبه بالنساء الكافرات في التبرج والعري لذلك أردنا ان نذكر حكم قص الحواجب مما ورنا من السلف وأراء العلماء وقول أصحاب المذاهب الأربعة

حكم قص الحواجب عند الأحناف:

ذهب الأحناف بالقول إلى أن ما تفعله المرأة للتبرج والتزين لغير زوجها محرم أما ما تفعله بغرض الزينة للزوج فلا يحرم، فإذا كانت ممن يعانون من وجود شعر في وجهها وذلك الشعر يؤدي إلى نفور زوجها عنها في هذه الحالة يجوز لها إزالة الشعر بل يستحب لها أن تفعل ذلك مع العلم بإجازة الأخذ من الحاجبين ما لم تقوم بالتشبه في ذلك

حكم قص الحواجب عند المالكية:

ذهب المالكية بالقول إلى أن النمص المحرم هو نتف الشعر من الوجه لما فيه من تغيير خلق الله تعالى

ويقول القاضي بن عياض عن عائشة أنها قالت أميطي عنك الأذى

وهذه رخصة في إجازة النمص وحف المرأة جبينها لزوجها

ويقول أيضا الشيخ علي العدوي رحمه الله النهي محمول على المرأة المنهية عن استعمال الزينة كالمتوفي عنها زوجها أو المفقود فصح ما ورد عن عائشة من جواز إزالة الشعر من الوجه والحاجب

وهذا يفيد أن الأصل في فعل النمص هو الجواز للمرأة لأن الغرض منه الزينة تتزين بها لزوجها كالصبغ والحناء والكحل وتحريمه يكون بموجب وفاة زوجها فإذا انتهت عدتها جاز لها ذلك إظهارا حتى يمكن خطبتها والتزوج بها ولكن في الحدود التي أحلها الله

حكم قص الحواجب عند الشافعية:

ذهب الشافعية إلى أن النمص المحرم هوان تقوم المرأة بالأخذ من شعر الحاجبين لترقيقهما حتى يصبحوا كالقوس بقصد الحسن والتجمل إذا كان ذلك الفعل بدون إذن زوجها وبناء على ما ورد فان فعلت الزوجة ذلك بإذن زوجها جاز لها ذلك

أما عن تهذيب الحاجبين بالأخذ منهما إذا زاد طول الشعر فيهما فلم يرى الشافعية فيه شيئا

حكم قص الحواجب عند الحنابلة:

ذهب الإمام أحمد بن حنبل الى أن النمص المحرم هو القيام بنتف شعر الوجه أما حلقه فلا بأس به

وإذا أخذت المرأة من شعر وجهها لأجل زوجها فلا بأس بذلك إنما يكره ذلك قبل أن يتزوجها لما فيه من الغش والتضليل ويجوز النمص إذا كان ذلك مطلب من الزوج وأيضا وجواز حفة وحلقه

قدمنا لكم ما أفتى به أهل العلم في حكم قص الحواجب نتمنى لكم من الله الهداية والتوفيق أسرة موقع أنا حواء

1 أفكار بشأن “حكم قص الحواجب عند المذاهب الأربعة”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *