لماذا سميت المرأة ست للكاتب أحمد المرسي

لماذا سميت المرأة ست للكاتب أحمد المرسي تابعي المقالة لتتعرفي علي الاسباب الحقيقة وراء تسمية المرأة بــ ” الست ” ..

لماذا سميت المرأة ست للكاتب أحمد المرسي

لماذا سميت المرأة ست  عندما عاد الرحالة الانجليزى ريتشارد بيرتون الى بلاده بعد رحله طويله جال خلالها عبر بلاد الشرق ..

هذة الرحله التى كان قد بدأها فى عام 1853 , كتب فى مذكراته متحدثاً وعلى ضوء ثلاث شمعات متوهجه فى ليله بارده ,  قائلا :

” وفى مصر تتوقع المرأة ان تناديها بعبارة ” يا ست ” او ” يا حجه ” او ” يا عروسه ” او ” يا بنت ”

رغم انها قد تكون فوق الخمسين , اما فى سوريه وشبه الجزيرة العربية فتناديها بقولك ” يا مره ” او ” يالمره ”

لكنك ان قلت هذة العبارة فى بلاد النيل أتاك الرد : ” مره فى عينك ” اما ان اردت معركة حاميه فقل لها ” يا عجوز ” ! .

ان المرأة المصريه هى المرأة المصريه .. فى عصرنا الحديث حين تستقل المترو لتذهب الى عملها أو  فى القرن التاسع عشر

عندما رآها – ريتشارد بيرتون –  تركب الحمار فى شوارع القاهرة  .. و هى نفسها تلك التى ارتدت لحيه مستعاره كى تحكم مصر !..

وهى فى كل الاحوال تجبرك على احترامها خاصه عندما تناديها فتقول لها يا ” ست ” ..وهى تلك الكلمه التى تختص بها نساء مصر

عن بقيه نساء العالم ونساء العرب بشكل خاص , فتلك الكلمة قرينه الاحترام فى العرف المصرى , فالمصريين يطلقونها على

كل امرأة يخصونها بالتبجيل والاحترام الفائق .. الست زينب .. ست (نا) عيشة .. ستنا العدرا .. ست الكل ..  الست ام كلثوم

التى اطلقوا عليها من فرط حبهم لها  لقب ” الست ” ,  وهكذا .. بينما فى حالات الهياج العصبي والغضب الشديد

والتى يتم فيها توجيه الإهانه للمرآة يتم مناداتها بلفظ ” يا مره ” وهو تحريف او تخفيف لكلمه ” إمرأه ” العربيه .. وهى كلمه لا تعتبر سُبه

فى اى مجتمع عربى اخر , ولكنها فى مصر المحروسه شتيمه قاسيه .. فما السر ؟

لماذا سميت المرأة ست :

لكى نعرف الاجابه علينا ان نعود الى زمن آخر .. زمن قديم الى حد كبير .. والى قصه يعرفها الكثير  , هى قصة ايزيس واوزويس ..

ان ايزيس هى ربه القمر والامومه عند قدماء المصريين , عبدها المصريين القدماء والبطالمة اليونانيون والرومان

وقصه ايزيس هى قصة حزينه جميل مذكوره بالتفصيل فى ” الترانيم الكبيرة لاوزوريس ” وكذلك فى تمثيليه منف الموجوده على حجر شباكا

فهى تبدأ عندما تم قتل الملك اوزوريس على يد اخيه طمعا فى حكم مصر .. وقد قام ذلك الاخير بفصل رأس الملك عن جسده

وقطع اوزوريس الى اثنين واربعين قطعه وزعها على اقاليم مصر الاثنين والاربعين فى ذلك الوقت .. وتبحث ايزيس عن جسد زوجها واشلاءة

بمساعدة نفتيس .. فتبحث فى الانهار والوديان وتحت الاشجاء الى ان تجمع اشلاءه , وتقوم بمساعدة الالهه باعاده احياءه لفتره بسيطة

من خلال نفخ الروح فى جسده حتى تحبل منه طفلا  تختبئ إيزيس الحبلى من اخى اوزوريس،

الذي يمثل له الطفل المنتظر تهديدًا، في أجمة من البردي في دلتا النيل يسمى هذا المكان أخبِتي، ومعناه بالمصرية

“أجمة البردي لملك الدلتا” ويسمي الكُتّاب اليونان هذا المكان خِمّيس

ويشيرون إلى أنه قريب من مدينة بوتو وفي هذه الأجمة، تلد إيزيس حورس وتُربيه ..ويكبر حورس طفلا محاط بالمخاطر

ويقرر الانتقام لأبيه واستعاده العرش وينجح فى ذلك بمساعده ايزيس ويقضى على غريمه !.

ان ابطال هذة القصة المثيره هم ” ايزيس ” واوزوريس ” وحورس ” ونلاحظ ان اسماء هذة الشخصيات هى الاسماء اليونانية

وليست المصرية القديمة .. بأضافة اللازمة اليونانية ” يس ” فنحن نلاحظ فى الاسماء اليونانية الاغريقية تلك اللازمة

” مثل هوميروس ” التى هى فى الاصل هومير .. وهلم جرا .. لكن هذة الاسماء المصرية الثلاثة بإزاله هذة اللازمة اليونانية

تكون بمنطوقها المصرى القديم ” حور ” بدلا من حورس , و” اوزير ” بدلا من ” اوزوريس ” و ” ايزيت ” بدلا من ايزيس .. ايزيت ..

او Ast / Aset ” ايسيت ” وتعنى : المتربعه على العرش او سيدة العرش … يدلل على ذلك فى كتابه التقاط الالماس من كلام الناس , الدكتور يوسف زيدان قائلا :

فى النصوص القبطية التى تم تدوينها خلال القرون الخمسة الاولى من حياة المسيحية كان يشار للعذراء مريم

بإسم : ” الست السيده مرتا مريم ” ..

وهو ما نراه فى كتاب تاريخ البطاركة لسويرس بن المقفع .. وكلمة مرتا التى لحقت بمريم تعنى بالسيريانية السيده ..

وهذا يماثل لفظ ايست المصريه القديمة بمعنى السيده ” سيدة العرش ” , فاللقب هنا مكون من ثلاثه كلمات تحمل نفس المعنى

السيدة ” لفظة عربية ” , ايسيت او الست ” لفظة مصريه قديمة  قبطيه ” ومرتا ” لفظة سريانية ” ..

وبسبب ما حملته الكلمة فى الوعى المصرى من تبجيل فهى تستخدم لدى المصريين لتبجيل المرأة المصريه

بينما ترفض وتقابل بكامل الانكار كلمة ” مره ” العربية التى تطلق على المرأة , فهى فى ذهن المصريين – بطريقة غير واعية

عبر التراث الجمعى

– كلمه تدل على احطاط من شأن المرأة لما ترادفه من معانى ذكوريه , وانحطاط من شأن المرأة عند العرب

ولذلك فهى تفضل – حتى وان كانت غير واعية – ان تخاطب بنفس الاسم الذى خوطبت به من قبل جدتها .. ايزيس .. ايزت .. ايسيت ..  الست !.

قدمنا لكم متابعينا مقالة بعنوان لماذا سميت المرأة ست  أتمني أن تنال اعجاب حضراتكم

مع تحيات اسرة مجلة انا حواء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد ايضا