زراعة شعر الحواجب نصائح هامة و شرح مفصل

زراعة شعر الحواجبزراعة شعر الحواجب تُعتبر من الأشياء الضرورية واللازمة للأشخاص الذين يُعانون من تساقطها، وقبل أن نقوم بتوضيح معلومات ونصائح التي يجب تتبعها عند زراعة شعر الحواجب، سوف نتحدث أولاً عن الأعراض التي تجعل الأشخاص يقومون بعملية الزراعة.

كيف تعرف أنك تحتاج لعملية زراعة شعر الحواجب أم لا؟

الأشخاص الذين يُعانون من اختلال في الأعراض الآتية هُم من يحتاجون لعملية زراعة الحواجب: –

(1) إذا كُنت تُعاني من اختلال في وظائف الغُدة الدرقية.

(2) بعض الحالات المرضية التي تحدُث وتستمر لفترات مثل الفطريات، وكذلك الالتهابات الجلدية.

(3) إذا سبق وأن تعرضت عند حاجبيك لحوادث الحروق والإصابات وكذلك الجروح فانت في حاجة لإجراء عملية زراعة الحواجب.

(4) بعض حالات الاختلال الهرموني، والتي عندها يُنصح بالطبيب للتأكد من تلك الأعراض ومن ثم إجراء العملية.

(5) كثرة استخدام الأقلام التي تعمل علي تحيد الحواجب بشكل عام والأنواع رخيصة الثمن والرديئة بشكل خاص.

(6) وقد يكون السبب نتيجة عامل وراثي، الذي يؤدي لحدوث عملية ضُعف في شُعيرات الحاجب.

ما هي النصائح والتعليمات التي يجب عليكم اتباعها بعد إجراء عملية زراعة شعر الحواجب؟

بعد إجراء العملية لابد من اتباع مجموعة من التعليمات، والتي تعمل على استمرارية نجاح العملية على المدي البعيد. وإليكم أهمها: –

(1) عليكم عدم الاستحمام إلا بعد مرور 24 ساعة بعد إجراء العملية.

(2) تجنبوا فرك منطقة إجراء عملية زراعة شعر الحواجب، وذلك لأنه قد يتسبب في فشل العملية.

(3) تجنبوا استخدام الماء عند منطقة العملية.

(4) يتم شفاء المنطقة التي تم بها عملية زراعة شعر الحواجب بعد مرور حوالي أسبوع من تاريخ انتهاء العملية.

(5) في بعض الحالات يتم إجراء لعملية نمو شعر الحاجب، ويكون ذلك بعد حوالي شهر ونصف من إجراء العملية، وإذا وجد الطبيب أن الموضوع يستدعي الدخل الجراحي للمرة الثانية فإنه يقوم بذلك للحصول على النتيجة المرجوة من العملية.

(5) عملية نمو الحواجب تستغرق قُرابة 3 – 6 شهور تقريباً.

بعض المُضاعفات التي قد تحدث بعد إجراء عملية زراعة شعر الحواجب

هناك بعض المُضاعفات التي قد تحدُث بعد إجراء زراعة شعر الحواجب  ومن أشهرها: –

(1) غالبية المُضاعفات التي قد تحدُث مكان العملية تكون بسيطة مثل بعض الألم والتورم، وكذلك الشعور بالحكة البسيطة. ولكن يجب على المريض مُقاومة ذلك الشعور، وعدم لمس أو فرك تلك المنطقة كما سبق وذكرنا لتجنُب إزالة المواد المزروعة لنمو الشعر.

(2) في البداية سوف تُلاحظ أن الحواجب الجديدة التي قد تم زرعها نمّت بشكل سريع مُقارنة بحواجبك، ولكن لا داعي للقلق فهذا أمر طبيعي وخلال العام الأول سوف تجد أن قد حدث نوع من التكيف، وأصبح تنمو بنفس معدل حواجبك.
مع تحيات أسرة مجلة أنا حواء.


حول كاتب المقال

بشرى سعيد

بشري سعيد فتاة عربية تكتب المقالات النسائية التي تخص المراة العربية باحتراف ومسؤولة عن قسم العناية بالبشرة والشعر

اتركي تعليق

تعليق 1

/* ]]> */