الصحة الجنسية

اكتشفى سرطان الثدي واعراضة وعلاجة

سرطان الثديمما لاشك فيه أن سرطان الثدي يعد اكثر الاورام السرطانية التي تصيب النساء خطورة،في هذا المقال نوضح صوره واعراضة وطرق العلاج الحالية

تعريف سرطان الثدي:

يعد أكثر الاورام السرطانية التي تصيب النساء خطورة، وتظهر الإصابة عادة بعد الوصول إلى سن اليأس وانقطاع الدورة الشهرية ، ويلاحظ أن هذا المرض الفتاك ذو منشأ وراثي ، ولاسيما في حالة وجود اختلال هرموني في مرحلة ما من العمر ، وتظهر هذه الاختلالات في أحد الصور التالية ..

صور سرطان الثدي

حدوث الدورة الشهرية في سن مبكر أقل من 12 عام.

الإنجاب المتأخر للأطفال ، ولاسيما في حالة إنجاب الطفل الأول بعد تخطى عمر 35 عام .

الوصول إلى سن اليأس وانقطاع الدورة الشهرية مبكرا أو متأخرا .

العقم وعدم إنجاب اطفال .

اختلال الدورة الشهرية في فترة الخصوبة .

وتظهر الإصابة عادة إما بالمصادفة من خلال فحص روتيني أو إحساس المريضة بوجود كتلة صلبة صغيرة بالثدي ، هذه الكتلة في حد ذاتها قد لا تكون ورما خبيثا ، بل قد تكون مجرد ورم حميد ، أو حتى احتقان طفيف بالغدد اللبنية الموجودة داخل نسيج الثدي ، الأمر الذى يستلزم ضرورة إجراء بعض الفحوصات التشخيصية لتأكيد الإصابة من عدمها .

علاج سرطان الثدي

ولعل أهم الفحوصات التي يتم إجرائها ، هي الموجات فوق الصوتية المتخصصة للثدي ، والتي تعرف باسم ” ماموجرام ” ، كذلك ولتقييم الحالة وتحديد مدى انتشار الورم ، فلابد إذن من عمل أشعة مقطعية شاملة مناطق الصدر والبطن والحوض .

أما الخيارات العلاجية فيتم تحديدها بناء على حجم الورم ومدى انتشاره ، فمثلا إذا كان الورم صغيرا لا يتجاوز 4 سم ، ففي مثل هذه الحالات يتم استئصال الورم فحسب ، مع عمل جراحة إصلاحية تجميلية لنسيج الثدي .. أما إذا كان الورم كبير الحجم ، ويمتد إلى الأوعية الليمفاوية فأكثر ، فينبغي إذن استئصال نسيج الثدي بالكامل ، مع الخضوع للعلاج الإشعاعي لمدة 6 – 8 أسابيع على الأقل .. وبعد ذلك عمل متابعة دورية ، من خلال إجراء أشعة مقطعية & ماموجرام كل 4 – 6 أشهر .

ويلعب الاكتشاف المبكر لسرطان الثدي دورا هاما في زيادة معدلات الشفاء ، فكلما كان اكتشاف الورم في وقت مبكر ، كلما تباينت وتعددت الطرق العلاجية ، وبالتالي القدرة على استئصال الورم قبل انتشاره إلى كافة أجهزة الجسم وأعضائه ، وللاكتشاف المبكر ينبغي مراقبة ظهور أي من الأعراض التالية ، وسرعة الكشف الطبي المتخصص للوقوف على الحالة ، وتشتمل هذه الأعراض على ما يلى ..

اعراض سرطان الثدي

تغير لون حلمة الثدي والأنسجة المحيطة بها إلى اللون الفاتح المائل إلى البنفسجي .

كبر حجم الثدي مقارنة بالثدي الآخر .

ارتداد الحلمة إلى الداخل .

الشعور بكتلة صغيرة في حجم حبة الحمص .

كذلك وفى هذا الشأن ينصح دائما بعمل اختبار منزلي ذاتي بصورة دورية ، حيث لابد من فحص الثدي بصورة منتظمة ، وسرعة توقيع الكشف الطبي لدى طبيب متخصص في حالة ظهور أي علامات إكلينيكية من السابق ذكرها ، ولاسيما في حالات وجود تاريخ مرضى عائلي في الإصابة بسرطان الثدي .
مع تحيات أسرة مجلة أنا حواء.

حول كاتب المقال

Samara ali

فتاة مصرية تحب الاطلاع والقراءة ولديها شغف بنشر المعرفة والبحث عن كل ما هو جديد في عالم المرأة والوصفات المجربة اتحري الدقة في كل ما انشرة واسعد بتواصلكم دائما

اتركي تعليق

/* ]]> */